okhbir

للتواصل مع الموقع يُرجى مُراسلتنا على البريد الإلكتروني:

mustaphaokhbir@gmail.com

نظرا لصعوبات تقنية في تحميل الملفات المُرفقة يُرجى إرسال النصوص مُثبتة في الصفحة الأولى للبريد الإلكتروني.
مع الشكر.

4 تعليقات

  1. وفي للموقع 1 نوفمبر, 2014 at 2:49 م

    المقال الذي يتحدث عى المؤخرات لم يرقني تماما أسي حيران المرجو عدم التكرار

  2. عمري عبدو 8 ديسمبر, 2013 at 10:03 م

    اذا انكشف امر بنكيران فقد انكشف ايضا امر من سبقوه وسينكشف امر اللاحقين فلا تستعجلون اما تواطؤ بنكيران مع اردوغان فافضل بكثير من تواطؤ عدة جهات مع الصييونية والامبرالية والاستعمار القديم والجديد

  3. citoyenne marocaine 17 سبتمبر, 2013 at 10:58 ص

    نـــــــــــــــــــــــــــــداء

    تدعو حركة مغرب أفضل جميع الفاعلين والفاعلات إلى مسيرة العدالة الانسانية والديموقراطية تحت شعار واحد -بنكران ارحل-. يوم الأحد المقبل بمدينة الرباط ابتداء من العاشرة صباحا. مادا تنتظر المعارضة لفرض الرقابة؟ علما أن:
    حزب العدالة و التنمية يتدحرج الى الصفوف الخلفية بسبب نفاق وكذب قياديه على الراي العام الوطني. أصبح بنكيران رمزا للكذب، كلما فشل في الخروج من ورطاته المتتالية لجأ إلى شتم الشعب المغربي ونسي أن عليه أن يمارس السياسات العليا في حين ان بنكيران يمارس المتدنية منها. رغم ضعف المعارضة فبنكيران يعيش أسوء لحظات حياته بسبب انكشاف حقيقته و حقيقة حزبه الخبيثة في إدخال المغرب في أزمة اقتصادية لا نعرف كيف و متى سيتم حلها. انكشف امر بنكيران عندما حاول الانقضاض على دواليب الدولة، انكشف امره عندما حاول التواطؤ مع اردوغان و بالتالي المساس بالسيادة الوطنية.
    انكشف بخداعه للمواطنين والمواطنات بالزيادات في :
    1 – عدد الحقائب الوزارية بعدما كان يتوعد في المعارضة بتقليصه إلى 15، وما تكلفه هاته الحقائب الوزارية التي لا معنى لوجود البعض منها، علما أنه تخصص لكل وزير على الأقل سيارتين (واحدة لعائلته وكأن العائلة كدلك وزارة وواحدة لتنقله) من محروقات وصيانة وما إلى دلك…. وحيث أن مؤشر النمو في المغرب في تدهور تام وكان بالإمكان توظيف مجموعة كبيرة من الشباب بهاته النفقات غير المرغوب فيها من طرف المواطنين.
    2 – الزيادة الثانية في المحروقات بتعليلات مخادعة باتت مكشوفة لدى الرأي العام الوطني والدولي واثقال كاهل المواطن بتسديد الديون التي نجهل صرفها.
    3 – الزيادة في الكذب والتباهي والأمية السياسية والديبلوماسية. هدا ليس بغريب لأن فاقد الشيء لا يعطيه.

    • RACHID 30 أكتوبر, 2013 at 7:49 ص

      HADA JAMIL LAKIN MAN TORIDOUNA AN YAKHLOFAH …CHOBAT AM LACHGAR … AHALAHOM MORO JAMIAAN LA YASAAWN ILA LIMASALIHIHI ACHAKHSIYAH

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة *