okhbir
  • okhbir3“أُخبركم” جريدة إلكترونية تتموضع في المكان الذي يصنع منها وسيلة إعلام صحافية إخبارية مهنية تحليلية.. وذلك باعتماد خط تحريري مُحكم، يضع تداول الأخبار المُعالجة بطريقة مهنية في المكان الأساسي من الاهتمام، والانفتاح على الآراء المتعددة في شتى القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية.. إلخ، ورصد اهتمامات شرائح القراء وتلبيتها بما يستجيب للدقة والشمول في ذات الآن وتحكيم لأخلاقيات وقواعد المهنة، كما هو مُتعارف عليها كونيا، أي باعتبار مهنة الصحافة وسيلة نقل الأخبار والآراء والأفكار.. إلى مُختلف شرائح القراء، حسب تنوع وتعدد اهتماماتهم، لتكوين وجهة نظرهم، فيما هو مطروح على الساحة من أحداث ووقائع، وتمكينهم من أنجع السبل لفهم مُحيطهم المباشر، دون وصاية على أفكارهم أو أذواقهم.. أخذا بعين الاعتبار الخصوصيات المحلية في أبعادها الإنسانية والحضارية، لأن الجريدة مُوجهة في المقام الأول للقارئ المغربي والمغاربي والعربي، دون إغفال التنوع الثقافي والمُجتمعي الذي تطويه هذه التصنيفات، على أن يكون الانحياز بالدرجة الأولى للدقة والموضوعية في تقديم المادة الصحافية المتنوعة، ونشر مقالات الرأي والتحليل…
  •      يعتمد الموقع على قنوات الإخبار المُعتادة، ومنها الاتصال بمصادر الأخبار الموثوقة،حينما يتعلق الأمر بجمعها، وبالمعنيين بها بطريقة مُباشرة، بُغية التحقق منها أو تركيبها أو نفيها.. كما سيكون هناك حيز مهم للاستطلاع والتحقيق والحوار.. وباقي أجناس الصحافة التي صنعت أركان هذه المهنة، بيد أن ذلك يتم في “أُخبِركم” وِفق شروط عصر الأنترنيت وأهمها الإيجاز والاقتضاب، مع عدم التفريط في شروط السلاسة والوضوح، أو الإخلال بمضمون المادة وشكلها، كما هو الحال في كل عمل مهني جدير بالإهتمام. يحتل شريط الفيديو والصورة الفوتوغرافية أيضا، حيزهما الذي يفرضانه في عصر تداولهما على أوسع نطاق، من إنتاج هيئة تحرير الموقع أو بالإعتماد على مصادر النشر الأخرى المحلية والعالمية، مع إيراد مصدر النقل أو الإقتباس، كما هو الحال بالنسبة للأخبار أو شتى المواد التي يقتبسها أو ينقلها الموقع، وذلك وفق الخط التحريري المُعتمد من لدن هيئة التحرير.
  • “أُخبركم” تهتم بعكس مُختلف الاهتمامات التي تُؤطر أذهان القراء وعلى رأسها الحصول على أخبار جيدة، دون مصادرة ذكائهم، وإيراد مختلف وجهات النظر فيما يتم نشره دون التحيز لطرف ضد آخر، اللهم حينما يكون الأمر متعلقا باتخاذ موقف معين، يُمليه الخط التحريري، من قضية تكون مثار اختلاف في تناولها إعلاميا، وهو ما سيتم في حيزه المُخصص للرأي، كما  أن الموقع يُرحب بكل الآراء والاجتهادات والطروحات المختلفة، من النوع الذي يلتزم بالموضوعية في الطرح والسلاسة في العرض وأدبيات الحوار وأخلاقياته، رغبة في إثارة النقاش البناء والاستفادة العميمة.
  • نعتبر في “أخبركم” أن لدينا التزاما أخلاقيا ومهنيا مع قرائنا، يُلزمنا بالترفع عن الخوض في الحياة الشخصية للناس، أو الإساءة اللفظية إليهم، وبالتالي فإنه (الالتزام) يسري على كل ما يُنشر في “أخبركم” سواء كان مادة صحفية أو رأيا أو تعليقا.. لذا نُهيب بكل مَن يُساهم معنا ذات الالتزام.
  • إنها كلمة تقديم ودعوة وترحيب لِ(و) بِكل مَن آنس في نفسه “قبسا” ورغبة في تعميمه عبر “أخبركم”.

2 تعليقان

  1. محمد الخضاري 3 يوليو, 2015 at 10:32 م

    تحية أخوية
    دمتم في خدمة قضايا الإعلام والتواصل والنقد البناء لبناء مغرب جديد بأفكاره وطموحاته للإلتحاق بالدول الرائدة علميا واقتصاديا وتقنيا…لكم منا كل التقدير والدعم المتواصل.

  2. محمد مريزق 6 سبتمبر, 2013 at 4:08 م

    تهانينا ومتمنياتنا للمجموعة بالنجاح والتوفيق
    من غفساي ونحن في الخدمة ورهن اشارتكم بكل مهنية وتجربة كافية

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة *