okhbir

المشهد الاسلامي الالماني في أرقام

  (د ب أ) ينظر إلى أكثر من 43 ألف شخص بوصفهم جزءا من المشهد الاسلامي في ألمانيا، طبقا لتقديرات صادرة عن جهاز الامن الداخلي في البلاد بحلول نهاية عام 2016.

وتزايد العدد بشكل مطرد خلال الاعوام القليلة الماضية.

وهناك زيادة حادة بشكل خاص في عدد السلفيين، وهي حركة إصلاحية محافظة بشكل كبير تنتمي إلى السنة.

وينظر إلى حوالي 8650 شخص بوصفهم جزءا من الحركة السلفية في البلاد.

ومن بين الاسلاميين في ألمانيا، ينظر إلى حوالي 11 ألف منهم بأن لديهم “نزعات إرهابية”، طبقا لجهاز الامن الداخلي وهيئات أمنية أخرى.

ومن بين هؤلاء، يعتقد أن 548 قادرون على ارتكاب عمل إرهابي ومستعدون لذلك.

ويعتقد أن أكثر من نصف هذا العدد متواجد حاليا في ألمانيا، ومن بينهم 80 معتقلين.

وهناك 360 من “الاشخاص المعنيين” الاخرين، ينظر إليهم بوصفهم يرغبون في أن يساعدوا أو يدعموا بشكل لوجستي جريمة ذات دوافع سياسية ذات أهمية خطيرة.

وسافر أكثر من 800 من الاسلاميين الراديكاليين من ألمانيا إلى مناطق القتال في سورية والعراق، حيث انضم كثيرون إلى تنظيم الدولة الاسلامية (المعروف إعلاميا باسم داعش). وعاد حوالي ثلثهم منذ ذلك الحين. ومن بينهم سبعون حصلوا على خبرة في القتال، بينما كانوا في الخارج.

loading...

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة *