okhbir

مشارف: مع عائشة الشنا عن كتاب “ميزيرية” *

لم تدّع عائشة الشنا قطّ أنها كاتبة محترفة. ومع ذلك اعتُبِر كتابها (ميزيرية) “بيست سيلر” حقيقي صدر في ستّ طبعات، حتى أن الراحلة الكبيرة فاطمة المرنيسي لم تُخفِ إعجابها به. بل إن المرنيسي لم تتردّد في الاعتراف قائلة: “أخاف عائشة الشنا لأنني وأنا أقرأ كتابها انتبهت إلى أن انشغالي الأهم وأنا أكتب هو كيف أغوي قارئي وأنال إعجابه. فيما عائشة الشنا تكتب لتزعج وتثير الأعصاب ولتزجّ بنا وسط مغرب الحقائق المريعة التي لا تُحتَمل”.

فما معنى أن تتصدّى كاتبة غير محترفة لتأليف القصص فقط من أجل إزعاج القراء؟ ثم ما الذي يزعج حقًّا: فعلُ الكتابة أم واقعُ الحال؟ فرئيسة جمعية التضامن النسائي لا تدّعي الخيال الجامح ولا الأسلوب الأخَّاذ، بل تحكي قصصا مؤلمة جارحة دونما تنميق لغوي وبلا مساحيق بلاغية. قصص “اللقطاء” و”أطفال الشوارع”، وحكايات “النساء المُتخلّى عنهن” و”الأمهات العازبات”. حكايا بسيطة مؤثرة تحبس الأنفاس، لأنها مستلهمة من صميم الواقع ومحبوكة بشكل جيد رغم بساطة اللغة وأسلوب السرد.

في آخر حلقات مشارف لموسم 2016، يدعو البرنامج جمهوره إلى الغوص عميقًا في (ميزيرية) عائشة الشنا لاكتشاف قصصها المريعة أولًا، وأيضا لاكتشاف كاتبة ليست كباقي الكتّاب. موعدكم مع عائشة الشنا إذن مساء الأربعاء 28 ديسمبر على الساعة العاشرة ليلا على شاشة القناة الأولى.

مشارف برنامج ثقافي أسبوعي من إعداد وتقديم ياسين عدنان، إخراج أحمد النجم.

  * ورقة من إعداد طاقم برنامج مشارف

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة *