okhbir

علماء: الكونُ ينهار بطاقة غامضة والعالم سينتهي

 

يعتقد الكثير من الفيزيائيين أن كوكب الأرض سينهار تدريجيا وأن الكون سيتلاشى من الوجود خلال نحو 2.8 مليار سنة من الآن.

ونقلت تقارير غربية مؤخراً عن علماء فيزيائيين قولهم إن أمر تلاشي الكون ربما لن يكون بهذه البساطة، حيث أظهرت الحسابات أن الطاقة المظلمة الغامضة يمكن أن تسبب تمزق الكون تدريجيا حتى لا يبقى منه أي شيء، ولكن بعد مليارات السنين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها التحدث عن احتمال تدمير الكون لذاته، حيث يقول العلماء إن حوالي 68% من إجمالي الطاقة الموجودة حالياً في الكون هي طاقة مظلمة، وهذه القوة الغامضة ستسرّع تدريجيا عملية تمدد الكون.

وبناء على ذلك، فان الفرضية الأكثر رواجاً بين العلماء حول نهاية الكون تنطوي على أن المجرات والنجوم يتباعد بعضها عن بعض بشكل مستمر إلى أن تصبح جدا متباعدة فيصل الكون إلى مرحلة انتفاء الطاقة الحرة في الديناميكا الحرارية التي من شأنها الحفاظ على الحركة أو الحياة. وهذه المرحلة تُعرف باسم الموت الحراري للكون أو التجمد الكبير.

ونقلت جريدة «دايلي ميل» البريطانية عن دراسة جديدة تأكيدها أن الباحثين يرون احتمالا آخر لنهاية الكون يقول الآتي: بما أن الكون يتمدد باستمرار فان كل ما فيه من مجرات وكواكب وجسيمات ذرية سيتمزق في آخر الأمر قبل أن يندثر نهائيا.

ويسمى هذا السيناريو بـ»التمزق العظيم» الذي يقوم على أن حتى مكونات المادة ستبدأ في نهاية المطاف بالانفصال بعضها عن بعض وستتفكك جميع الذرات.

وقد حاول العلماء في السابق إثبات أن هذا السيناريو غير ممكن استنادا إلى أنهم لم يروا قط الطاقة المظلمة من قبل، لكنهم فشلوا في استبعاد هذه النظرية.

ولفهم أفضل لنظرية «التمزق العظيم» قام فريق من الباحثين من الجامعة التقنية في لشبونة بالبرتغال بدراسة ثلاث طرق ممكنة لهذا الحدث الكارثي وهي «التمزق العظيم» و»الشقيق الأصغر للتمزق العظيم» و»التمزق الصغير».

وجميع هذه الاحتمالات متشابهة جدا ولكنها تختلف فقط في أن التمزق العظيم يقوم على التفتت فجأة في حين أن الاحتمالين الآخرين يحدثان بشكل تدريجي.

ومن أجل معرفة السيناريو المرجح حدوثه درس الباحثون خريطة للكون تم إنشاؤها بالاعتماد على الملاحظات التي حصلوا عليها من مسبار ويلكينسون حول تباين الأشعة الكونية.

فمن خلال تحليل أوجه الاختلاف في توزيع الطاقة المظلمة تمكن الباحثون من التوصل إلى أن «التمزق الصغير» هو السيناريو الأكثر احتمالا والذي يقول بأن تمزق الكون سيتم ببطء شديد أي أن نهاية الكون ستكون في خلال نحو 100 مليار عام من الآن.

* نقلا عن القدس العربي مع تصرف في عنوان المقال.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة *